Skip to content

تحضير نص أنا لإيليا أبي ماضي للسنة الثالثة ثانوي علمي

تحضير نصوص اللغة العربية و ادابها للسنة 3 ثانوي علمي

تحضير نص أنا لإيليا أبي ماضي للسنة الثالثة ثانوي علمي

النشاط : نص أدبي
الأهداف التعلمية :

ـ أستنتج بعض مظاهر التجديد في الشعر العربي الحديث ـ أكتشف النزعة الإنسانية في شعر المهجريين
ـ أتبين مفهوم الوحدة العضوية في القصيدة العربية الحديثة ـ أحدد نمط النص وأتعرف على أهم خصائصه

الموضوع : أنا لإيليا أبي ماضي 1889 م ـ 1957 م

لشعب علوم تجريبية – رياضيات – تقني رياضي – تسيير و اقتصاد

[success]1) أتعرف على صاحب النص[/success]

ـ من هو صاحب النص ؟ متى ولد وأين ؟ إلى أين هاجر ؟ بم اشتغل ؟ أين هاجر بعد ذلك ؟ ماذا أسس ؟ ومع من ؟ ماذا أصدر ؟ متى وافاه الأجل

إيليا أبوماضي , ولد بقرية المحيدثة بلبنان سنة 1889م حيث زاول دراسته الابتدائية, ثم هاجر إلى الإسكندرية بمصر ومكث بها عشر سنوات يبيع التبغ ويشتغل بمطالعة الأدب العربي حتى أحس برغبة نظم الشعر فألف ديوانه ” تذكار الماضي ” هاجر إلى أمريكا وأنشأ جريدة ” السمير “سن 1916م وأسس رفقة جبران خليل جبران ” الرابطة القلمية ” سنة 1920م وأصدر هناك ديوانيه” الجداول , والخمائل ” وافاه الأجل 1957م

2) تقديم النص

ـ إلام يدعو أبو ماضي في هذه الأبيات ؟ وما يحكمها
ـ يدعو الشاعر أبو ماضي إلى وقفة إنسانية , يحكمها الحق والخير والجمال .

[success]4) أثري رصيدي اللغوي[/success]

في معلني الألفاظ : حدد معاني الألفاظ الآتية :
ـ ينوشه ـ خلب ـ طيالس ـ سبسب ـ أشمط ـ عطفه ـ الغلواء
ـ ينوشه : يبطش به ـ خلب : برق فيه سحاب لامطر فيه
ـ طيالس : جمع طيلس , كساء أخضر يرتديه الخواص من المشايخ والعلماء , وهو من لباس العجم ـ سبسب : مفازة , الأرض البعيدة المستوية ـ أشمط : خالط بياض رأسه سواد ( في النص حكيم ) ـ عطفه : جانبه ـ الغلواء : التكبر

في الحقل المعجمي :

ـ في أي مجال يمكن إدراج الألفاظ الآتية : ” حر . مهذب .دافعت . شددت ساعده. متقرب . ضميري . أرحم ”

ـ يمكن إدراج الألفاظ الآتية : ” حر . مهذب .دافعت . شددت ساعده. متقرب . ضميري . أرحم ” في مجال الإنسانية

في الحقل الدلالي :

ـ وردت لفظة ” كريم ” في النص بمعنى محدد . ما هو ؟ أوردها في جملتين مفيدتين من إنشائك بمعنيين آخرين .
ـ قل لأبويك قولا كريما : سهلا , لينا , مرضيا
ـ علي رجل كريم : جواد , سخي , كثير العطاء

[success]5) أكتشف معطيات النص[/success]

ـ ما الموضوع الذي شغل بال الشاعر في هذه الأبيات ؟

ـ الموضوع الذي شغل بال الشاعر في هذه الأبيات هو حرية الإنسان , ودفع الظلم عنه , وعدم الاغترار بالمظاهر .
ـ عين بعض الألفاظ الدالة على ذلك .
ـ بعض الألفاظ الدالة على ذلك : حر , إني لأغضب للكريم , أحب كل مهذب , يأبى فؤادي أن يميل إلى الأذى ,
ـ ما الذي دفعه إلى نظم هذه القصيدة ؟
ـ الذي دفعه إلى نظم هذه القصيدة هو المبادئ التي آمن بها
ـ الصفات التي أشاد بها هي : السيادة , الدفاع عن الشرفاء ,
ـ مساعدة الصاحب ,والتجاوز عنه ,
ـ الصفات التي أنكرها هي : الغواية , التعصب , الأذى , التكبر
ـ تنوعت عواطف الشاعر فهل يمكن أن تتبينها ؟
ـ تنوعت عواطف الشاعر من عاطفة إنسانية , إلى حب السيادة وكره الظلم والتشدد والغواية والتكبر ومساعدة الصاحب , والتجاوز عنه

[success]6) أناقش معطيات النص :[/success]

ـ بم يوحي عنوان القصيدة ؟
ـ يوحي عنوان القصيدة بفلسفة الشاعر في الحياة .

ـ لم استعمل الشاعر ضميري المتكلم والغائب على وجه الخصوص ؟

ـ استعمل الشاعر ضمير المتكلم لأن يعبر عن شخصيته و مواقفه من خلال شعره ( المذهب الرومانسي ) واستعمل ضمير الغائب لأن شعره ليس موجها إلى شخص بعينه
ـ تنوعت دلالات ” الغائب ” فهل يمكن تحديدها ؟ مثل لذلك من النص .

ـ 1) الغائب الذي يمثل أي إنسان : إني أغضب للكريم ينوشه ـ ألوم من لم يغضب ـ
ـ 2) الغائب الذي هو صاحب الشاعر : دافعت عنه ـ شددت ساعده ـ أرى مساوئه كأني لا أرى

ـ وظف الشاعر الإضافات والنعوت بكثرة , مثل لكل منهما , مبرزا أثرهما في المعنى.
ـ وظف الإضافات ( كل حر , كل مهذب , كل غير مهذب , حب الأذية , طباع العقرب , برق خلب , شعوره , أثوابه …..)  لتوضيح المعنى .

ـ ووظف النعوت ( سقيم أجرب , ساعده الضعيفَ , منكبه العري لتوضيح المعنى كذلك .
ـ بين الأبيات 11 . 12 . 13 علاقة فيم تكمن ؟ وعم تفصح ؟
ـ العلاقة التي تربط بين الأبيات 11.12 .13 هي الحديث عن صديقه , وهي تفصح عن أن الشاعر مؤمن بحاجة الإنسان لأخيه الإنسان .

[success]7) أحدد بناء النص[/success]

ـ ما موقف الشاعر من علاقة الإنسان بأخيه الإنسان
ـ موقف الشاعر من علاقة الإنسان بأخيه الإنسان أن يسامحه ويدافع عنه ويسانده , ويقف معه .
ـ ما آثار ذلك في نفسه وفي نفسك ؟
ـ هذه التصرفات تجعل الشاعر يعيش في راحة نفسية وأنا كذلك أرتاح لهذه الأعمال .
ـ ما النمط الغالب على النص ؟ حدد أهم خصائصه .
ـ النمط الغالب على النص هو النمط الوصف

ـ أهم خصائصه :

– الإكثار من الخبر ، النعت ، الحال.

– استعمال المماثلة و المشابهة.

– استخدام الفعل الماضي و الفعل المضارع للدلالة على الحيوية و الحركة و الاستمرار .
– استعمال الأساليب الإنفعالية ( التعجب ، التمني ، تأوه ، مبالغة ، تفضيل ، مدح ، ذم.

ـ استخرج من النص مجازين , وبين قيمة التعبير بهما, وما في ذلك من جمال

إخراج مجازين من النص :

ـ المجاز المرسل في قوله : يأيى فؤادي علاقته الجزئية قيمة التعبير به تمثلت في تنويع القول وتوضيح المعنى
ـ الاستعارة الكنية : … نزل البلاء حيث شخص المعنى حت يصبح واضحا وظاهرا للمخاطب

[success]8) أتفحص الاتساق والانسجام في بناء فقرات النص[/success]

ـ على من يعود ضمير المتكلم في النص
ـ يعود ضمير المتكلم في النص على الشاعر
ـ على من يعود ضمير المخاطب والغائب ؟
ـ يعود ضمير المخاطب في النص على القارئ ويعود ضمير الغائب على الصديق
ـ ما أثر هذه الضمائر في بناء النص ؟
ـ ساهمت هذه الضمائر في وحدة بناء النص وتماسكه
ـ ما أهم القرائن اللغوية التي اهتدى إليها الشاعر في الربط بين الأبيات لرسم مشاعره وأفكاره ؟
.ـ القرائن اللغوية التي اهتدى إليها الشاعر في الربط بين الأبيات لرسم مشاعره وأفكاره هي : حروف الجر وحروف العطف وأدوات الشرط
ـ اشتملت القصيدة على التقابل والتضاد , استخرجهما وبين أثرهما في المعنى .
ـ التقابل :أثوابه في جنة أخلاقه في سبسب
ـ التضاد: أشمط و صبي
ـ أثرهما في المعنى : ساهما في توضيح المعنى وتوكيده

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *