Skip to content

تحضير نص احزان الغربة لعبد الرحمن جيلي للسنة الثالثة ثانوي

تحضير نصوص اللغة العربية و ادابها للسنة 3 ثانوي آداب وفلسفة

تحضير نص احزان الغربة لعبد الرحمن جيلي للسنة الثالثة ثانوي

النشاط: النص الأدبي

الموضوع: أحزان الغربة لعبد الرحمن جيلي

[success]1) أتعرف على صاحب النص[/success]

ـ من هو عبد الرحمن جيلي ؟ متى ولد وأين ؟ أين درس ؟ وبم اشتغل ؟ إلى أين هاجر ؟ ما هي الشهادات العلمية التي تحصل عليها ؟ أين عمل ؟ متى توفي ؟ ما ذا خلف ؟ بم عرف ؟

ـ عبد الرحمن جيلي شاعر وناقد سوداني معاصر , ولد عام 1933م في جزيرة ( صاي ) شمال السودان حيث نشأ , ثم التحق بالأزهر الشريف عام 1947م اشتغل في مصر بالصحافة ثم سافر إلى أوربا الشرقية حيث تحصل على الماجستير من معهد غوركي للآداب عام 1976م ثم الدكتوراة من الأكاديمية السوفياتية حول النثر السوداني , عمل بمعهد الاستشراق بروسيا بين 1975 و 1977 , وأستاذا محاضرا بجامعة عدن بين 1977 و 1983 ,ثم بالجزائر من 1983م إلى 1989م توفي بالقاهرة في أوت 1989م , مخلفا أربعة دواوين شعرية منها ” قصائد من السودان ” و ” الجواد والسيف المكسور ” وقد عرف بعمق شعره وسلاسة لغته ورهافة أحاسيسه, لما عاناه من سنين الغربة .

[success]2) أثري رصيدي اللغوي[/success]

ـ في معاني الألفاظ

ـ مزن ـ نهرق ـ يشري ـ نبتاعها

ملول ـ الولهان ـ لالوب

ـ في الحقل المعجمي

ـ أبحث في القاموس عن معاني كل من :

وهاد ـ ذرى ـ يسقي

قارن بينها وبين معانيها في النص , ثم استنتج وظيفتها الدلالية .

ـ في الحقل الدلالي

ـ في النص توظيف للمعجم الطبيعي لدلالات اجتماعية . ضع جدولا تسرد فيه هذا المعجم وتبين دلالته الاجتماعية من السياق .

ـ مزن : الغيمة الممطرة ـ نهرق ـ نسيل ـ يشري ـ يباع

ـ نبتاعها : نشتريها ـ ملول : كثير الملل ـ الولهان : المشوق

ـ لالوب : نوع من الشجر

ـ وهاد : الهوة في الأرض ـ ذرى : قمة ـ يسقي : يُشرب

ـ معانيها في سياق النص :

وهاد الحزن : جذور الحزن  ـ ذرى شرفة : إظهار مكانة هذا الصديق السامية  ـ يسقي رحيق الشعر : يرويه حتى يستمر في الحياة

ـ وظيفتها الدلالية :عبرت هذه المفردات عن معاناة الشاعر وما يحس به ويشعر .

المعجم الطبيعي

دلالته الاجتماعية

ـ النيل

ـ رحيق

ـ نسائمه

ـ ” لا لوب ”

ـ الوديان

ـ الموج

ـ النبع

ـ رمز الحياة والارتباط بالوطن

ـ مكانة الشعر عند الشاعر وعند

أهل العصر

ـ رمز الانتعاش والحيوية

ـ رمز الحنين إلى الأهل والوطن

ـ رمز الغربة الموحل

ـ رمز النهاية في الغربة

ـ رمز الإحساس والمشاعر

[success]3)أكتشف معطيات النص[/success]

بمن التقى الشاعر؟ و أين تم اللقاء؟

ـ التقى الشاعر بصديقه ؟ تم اللقاء في الغربة

ـ ما هي ردة فعل الشاعر عند هذا اللقاء ؟

ـ ردة فعل الشاعر عند هذا اللقاء هو الاندهاش ؟

ـ كيف تفسر هذه الردة ؟

ـ أفسر هذه بأن الشاعر لم يكن يعلم أن صديقه موجود معه في أرض الغربة

ـ هل لهذا الانفعال علاقة مع قوله : ” أهذا أنت ” ؟ فسر

ـ نعم لهذا الانفعال علاقة مع قوله : أهذا أنت ؟ لأن هذا الصيق كان مقربا منه .

ـ وجد الشاعر عند صديقه متنفسا يفرغ عنده همومه . لخص هذه الهموم .

ـ هموم الشاعر تتلخص في : شوقه إلى الأحباب والخلان  ـ طول الغربة

ـ الحنين إلى الزمن الأول  ـ الضجر من الحال الراهن

ـ هل يبدو لك الشاعر متفائلا أم متشائما

بالمستقبل ؟ ما هي القرائن اللغوية الدالة على ذلك ؟ وما أسبابه كما ورد في المقطع الثاني  والثالث ؟

ـ يبدو الشاعر لي متشائما بالمستقبل

ـ القرائن اللغوية الدالة على ذلك : فاقع ـ وهاد الحزن ـ عطشى ـ قزمان عصر ملول ـ تاهت ـ غاصت ـ ما أشقى ـ يجف النبع .

ـ أسبابه : لأن الود لا يباع والعفة لا تشترى ودواعي القول مفقودة وهو مشتاق إلى من يحبه ويعانقه بلا زيف  .

ـ استخرج من النص القاموس اللغوي الدال على الحزن والألم عند الشاعر .

ـ الحزن ـ الشوق ـ تطحننا ـ ملول ـ يمقت ـ الولهان ـ أضرع – ما أشقى ـ يجف

ـ في النص وقفة موسيقية يتوقف عندها التدفق الشعوري لينطلق من جديد. هل بإمكانك تحديدها ؟ اذكر الأسطر التي وردت فيها

ـ الوقفة الموسيقية التي يتوقف عندها التدفق الشعوري هي المقطع الثاني

ـ ذكر الأسطر التي وردت فيها :

صديقي إن سوق الود لا يشرى بها الود

وهل نبتاعها العفة

ومن يا إخوتي يسقي رحيق الشعر في عصر

ملول يمقت الشعر

[success]ـ 4) أناقش معطيات النص[/success]

ـ هل ترى أن معاناة الشاعر ذات طابع اجتماعي محض أم أن لها أبعادا فلسفية حضارية تتعلق بموقف إنساني ؟ علل .

ـ معاناة الشاعر لها أبعاد فلسفية حضارية تتعلق بموقف إنساني , لأنه تحدث عن معاناة المغترب

ـ يربط الشاعر ـ عن طريق الصورة الشعرية  والمخيال ـ بين هذه المعاناة الإنسانية والإحساس بالجفاف  رغم وجود  ” النيل ” ما سر ذلك ؟

ـ يربط الشاعر ـ عن طريق الصورة الشعرية  والمخيال ـ بين هذه المعاناة الإنسانية والإحساس بالجفاف  رغم وجود  ” النيل ”  والسر في ذلك لأن المأساة التي يعانيها الشاعر  “الغربة , والشوق إلى الأهل والخلان  , وتنكر العصر له ” أكبر من أن يرويها النيل .

ـ ما الدلالة الإنسانية التي تحملها كل من ” قزمان” و ” تطحن ”  و” الناس ”

– الدلالة الإنسانية التي تحملها  ” قزمان ” تطحن ” الناس ” : هي أن الإنسان المغترب يشعر بأنه لا قيمة له في أرض الغربة .

ـ بم توحي الجملة الخبرية ” لكم صليت ” والإنشائية ” هل نبتاعها العفة ” والشرطية ” أبيع الروح إن ألقى” من دلالات على مأساة الشاعر ؟

ـ توحي الجملة الخبرية ” لكم صليت ” بكثرة شوق الشاعر إلى صديقه.

والإنشائية ” هل نبتاعها العفة ” بانعدام الصفاء , والشرطية ” أبيع الروح إن ألقى ” بشدة حاجة الشاعر إلى من يشد أزره ويساعده

ـ ابحث عن العلاقة بين الوتيرة الموسيقية والحالة النفسية للشاعر , هل وفق الشاعر في هذا الاختيار , الموسيقي أم تراه جاء ـ أصلا ـ عفويا ؟ ماذا تستنتج ؟

ـ الشاعر حزين لذا اختار بحر الوافر , وتوظيف حرف النون والسين وقد وفق في هذا الاختيار , لذا نستنتج أن بحر الوافر وحرفي النون والسين تصلح للتعبير عن موقف الحزن .

[success]5) أحدد بناء النص[/success]

ـ استطاع الشاعر تصوير واقع الغربة الحزين الموحش, فما النمط النصي الذي وظفه للتعبير عن مواقفه ؟

ـ النمط الذي وظفه الشاعر للتعبير عن مواقفه هو نمط الوصف

ـ كيف ساهم ذلك في بناء هذا الموقف ؟

ـ ساهم ذلك في بناء الموقف لأنه قدم  مشهداً حقيقياً  للأحياء و الأشياء و الأمكنة بتصوير خارجي وداخلي ،من خلال رؤية  ذاتية  تأملية .

ـ تأمل التداخل الموجود بين الأنماط الوصفي والأمري والإخباري في المقطع الشعري الأول . كيف بنى الشاعر العلاقة بين كل نمط وآخر .

ـ بنى الشاعر العلاقة بين نمط وآخر بواسطة أدوات الربط ـ حروف الجر , وحروف العطف .

ـ حلل المقطع الثاني و الثالث وبين تداخل الأنماط فيه .

ـ تحليل المقطع الثاني والثالث : يا صديق إن الحب ليس له سوق يباع فيها وطهارة النفس  لاتشترى , ولا يوجد من الشعراء من يستطيع قول الشعر في زمن ليس فيه قيمة للشعراء . كما أنهم فقدوا دوافع القول الشعري .

فإن قدر لك أن تهجر الوطن والتقيتك دعوتك لمعانقتي وفديتك بروحي لأن الإنسان الشقى هو الذي لا يعيش على الذكرى .

ـ تداخل نمط الإخبار مع نمط الوصف , لأن الشاعر مرة يصف ومرة يخبر

[success]6) أتفحص الاتساق والانسجام في النص[/success]

ـ لاحظ الأسطر الشعرية من 01 إلى 08

ثم من 09 إلى 14 . هل تلاحظ انفصالا بين الأسطر أم ترابطا عضويا قويا ؟

ـ ألاحظ ترابطا عضويا بين الأسطر من 01 إلى 08 ومن 09 إلى 14

ماذا تسمى هذه الوحدة ؟

ـ تسمى هذه الوحدة بالوحدة العضوية ..

ـ تعرف على نفس هذه الظاهرة في المقطع الثاني والثالث

ـ الوحدة العضوية في المقطعين الثاني والثالث : من 01 إلى 11 ومن 12  إلى 13

ـ ما هما الضميران المصاحبان لكل أسطر القصيدة ؟ هل لذلك علاقة مع انسجامها ؟

ـ الضميران المصاحبان لكل أسطر القصيدة هما : أنا وأنت , ولذلك علاقة مع انسجام القصيدة ”  حديث الشاعر لصديقه ”

ـ هل من علاقة دلالية بين الأسطر الأولى من القصيدة والسطر الأخير منها ؟

ـ نعم هناك علاقة دلالية بين الأسطر الأولى من القصيدة والسطر الأخير وهي أن الشاعر لا ينسى أصدقاءه الأوفياء الذين تربطه بهم ذكريات ماضية

[success]7) أجمل القول في تقدير النص[/success]

ـ من خلال تحليلنا للنص . ماذا تلاحظ ؟

ـ من خلال تحليلنا للنص لاحظنا أن المعاناة التي يعيشها الشاعر إنما هي معاناة الإنسان الواعي بمأساة عصره

ـ ما سبب الغربة التي يعيشها الشاعر ؟

ـ الغربة التي يعيشها الشاعر هي بسبب البحث عن التوازن والانسجام بين ما يحمل من مبادئ وقيم وبين محيط لا يعير أهمية لذلك , ومنهنا معاناته وأحزانه .

ـ ماذا قدم لنا عبدالرحمن جيلي في هذا النص ؟

ـ قدم لنا عبدالرحمن جيلي في هذا النص معاناة المثقف العربي في هذا النص وشعوره المؤلم بالتهميش .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *