Skip to content

تحضير نص التسامح الديني مطلب إنساني للسنة الثالثة ثانوي

اللغة العربية و ادابها للسنة 3 ثانوي
تحضير نصوص اللغة العربية و ادابها للسنة 3 ثانوي

تحضير نص التسامح الديني مطلب إنساني للسنة الثالثة ثانوي

مطالعة موجهة: التسامح الديني مطلب إنساني عقيل يوسف عيدان

[success]اكتشاف معطيات النص:[/success]

– هل يمكن للانسان أن يعيش بمفرده ؟ دلّ على ذلك من النص.

– لا يمكن للإنسان العيش بمفرده بدليل ما ذكره الكاتب في قوله : إن سنة الوجود اقتضت أن يكون وجود الناس على الأرض في شكل تجمعات بشرية “الإنسان مدني بطبعه …. فيه الأنا و الأنا الآخر”

– حدد معنى التسامح الديني من النص.

– غريزة حب البقاء راسخة في الإنسان و نجد ذلك في قول الكاتب:” و الحاجة إلى التجمع و الحرص على البقاء و الرغبة في التمكن من مقومات الحياة”

ـ  ما الدليل القرآني على أن الناس مجبولون على التعايش ؟

– الدليل القرآني على أن الناس مجبولون على التعايش قوله تعالى :” يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر و أنثى و جعلناكم شعوبا و قبائل لتعارفوا”
ـ ما معنى التسامح الديني حسب ما جاء في النص ؟

– التسامح الديني هو الإقرار بالاختلاف وقبول التنوع واحترام ما يميز الأفراد من معطيات نفسية ووجدانية وعقلية.
ـ ما أثر التسامح الديني على حياة الإنسان المدنية ؟

– أهم أثر للتسامح الديني على حياة الإنسان المدنية أنه يساهم في وضع أسس بناء المجتمع المدني وهو عامل فاعل في بناء المجتمع ومشجع على تفعيل قواعده
ـ هل برهن المسلمون عبر تاريخهم على أنهم متسامحون دينيا ؟ دعم إجابتك بما جاء في النص .

– نعم برهن المسلمون عبر تاريخهم على أنهم متسامحون دينيا بدليل ما ذكره الكاتب : ” إن الإسلام من جهته يعترف بوجود الغير. ” لم يكتف القرآن بتشريع قربة التدين”
لقد أفادنا التاريخ بأن المسلمين قد انفتحوا أيام عطائهم الحضاري و ازدهارهم الثقافي على معارف وعلوم وثقافات … بتلقائية وقصد

[success]اناقش معطيات النص:[/success]

ـ حب البقاء هو الذي يدفع الإنسان إلى تحسين مظاهر حياته . هل تؤيد هذا الرأي؟

ـ نعم أؤيد الرأي الذي يقول : حب البقاء هو الذي  يدفع الإنسان إلى تحسين مظاهر حياته

– التحاب من مظاهر التعايش . لكن كيف للتباغض أن يكون كذلك ؟ وضح
ـ يكون التباغض مظهرا من مظاهر التعايش كموقف المشركين من الإسلام , فهم رفضوا أن يعيش دين جديد بجوار دينهم  فقرروا محقه وسحقه من الوجود . نجد مثلا الأسرة المتكونة من زوجتين عليهما التعايش رغم التباغض بينهما لأن المشترك بينهما هو الزوج .
-هل يمكن الفصل بين الدين و الأخلاق في حياة الناس ؟اشرح موقفك بدعم من الواقع المعيش.
– لا يمكن الفصل بين الدين و الأخلاق فهما وجهان لعملة واحدة ، فكل شخص متدين تدينا حقيقيا بالضرورة سيكون متخلقا ، و التاريخ يثبت ذلك فدول شرق آسيا ما كانت لتعتنق الإسلام لولا إعجاب سكانها بأخلاق المسلمين *وما يحدث الآن في مجتمعاتنا من الخرافات وانحلال أخلاقي ناتج عن البعد عن الدين
-اعتمد الكاتب على إعطاء الدليل النصي والدليل التاريخي في شرح أفكاره . ففي أي نمط تصنف هذا النص؟

ـ أصنف هذا النص ضمن النمط الحجاجي .

[success]3) أستثمر موارد النص[/success]

ـ اكتب محاورة تكون قد دارت بين شخصين أحدهما متسامح دينيا والآخر متعصب , موظفا عددا من الحجج المحتملة من طرف كليهما .

ـ محاورة بين شخصين أحدهما متسامح والآخر متعصب

ـ المتسامح : فيم نتكلم يا أخي

ـ المتعصب : لست أخاك

ـ المتسامح : بل أنت أخي

ـ المتعصب : ما دليلك؟

ـ المتسامح : أنت إنسان وأنا إنسان . إذن نحن أخوان

ـ المتعصب : أنا لا أخا لي إلا من اعتنق ديني

ـ المتسامح : ما دينك ؟

ـ الإسلام

ـ المتسامح : يا أخي إن الإسلام لم يحرم التعامل مع المشركين أو أهل الكتاب

ـ المتعصب لكنني أختلف معك

ـ المتسامح : وهذا لا يعني أننا لا نتعامل مع بعضنا بعض

قال الله تعالى :  ” يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ”

ـ المتعصب : لا أحب أن أتعرف على أحد

ـ المتسامح : إذن لا تدع الإنتماء إلى الإسلام , لأن الإسلام دين التسامح

دين الحوار , دين العفة والطهارة , دين الصدق ووووو

ـ شاهدت بعض الأفلام , أو بعض الحصص التلفزيونية التي تبرز ثقافة

” العنصرية ” علق على ما شاهدت مبرزا موقفك .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *