تحضير نص الصحافة والأمة سنة رابعة متوسط الجيل الثاني

مادة اللغة العربية للسنة الرابعة 4 متوسط الجيل الثاني 2019/2020: مذكرة تحضير درس :

تحضير نص الصحافة والأمة سنة رابعة متوسط الجيل الثاني: المقطع التعليمي: الإعلام و المجتمع ص 30 من الكتاب المدرسي الجديد

التعريف بصاحب النص: 

الشّيخ أبو إسحاق إبراهيم بن الحاج محمد اطفيّش 1965-1886 ( رائد ( من روّاد الفكر الإسلامي وعالم من علمائه وفقيه مجدّد من فقهاء الإباضيّة. ولد ونشأ ببني يزڤن بوادي ميزاب في ولاية غرداية. تنقّل بين غرداية وقسنطينة والجزائر العاصمة وتونس طلبا للعلم. ونظرا لنشاطه النّضاليّ نَفَتْهُ السّلطات الاستعماريةّ إلى مصرَ. كان الشّيخ اطفيّش محقّقا بارعا لنفائس الكتب ال تّاثّية منها : الجامع الصّحيح، مسند الإمام الرّبيع بن حبيب، معتمد الإباضيّة في الحديث الشّيف.

النص: الصِّحَافَةُ والُْأمَّةُ
حرة العلّمة العامل الصّحافيّ البارع أخي العزيز الشّيخ أبي اليقظان حَفِظَهُ اللّه، «
السّ ام عليك ورحمة اللّه وبركاته :
أخي ماذا أقول وبماذا أعرُّ لك عن الآلام المحيطة بي إحَاطَةَ السِّوَارِ بالمعصم ؟ وهل
صَحِيحٌ وقعَ ما كنتُ أخشاهُ من تعطيلِ جريدتِنَا الوحيدةِ ؟ وهل أودت القُوَى
الغَشُومة والعَجْرَفَةُ المشؤومةُ بِلسان الأمّةِ النّاطق ؟ وكيف حلّت النّائبة بذلك اللّسان
الذي كان يرسل أشعّة الهداية في العالم ويُنِ رُ سُبُلَ الحياةِ أمام قومه، وَينَفُْذ إلى قلوب
القُسَاةِ فَيُلَيِّنها وإلى الأحداثِ فيبعثُ أمواتها، وما كنت أظنّ أن تنالَ منها يَدُ العَسْفِ
والإرهاق، وتبالغ إلى الفتك بها إلى حدّ الإزهاق ؟ كيف تُقدِم أيدي العتاة إلى إعدام
متكلّمِ أمّةٍ بأسرها، وقطع لسان قومٍ أرادوا الظّهورَ أمام العالَمِ كشعبٍ مجيدٍ له تاريخٌ
عظيمٌ، وكشعبٍ حيٍّ تترقرق في عروقه مياهُ العزّة والكرامة ؟
لَقَدِ اسْتَهَانَ أولَئِكَ بهذا الشّعبِ وهم يزعمونَ اح رامَ البطولة، وعَبثُوا بكرامتهِ وهم
كانت ذات شجاعة أدبيّة وفصاحةٍ » وادي ميزاب « يدّعون الغِ رةَ ع ى الكرامةِ، فهل لأنّ
عربيّةٍ فخافوا أن تطاردهم عند كلّ سقطة وتبدي سوء فعالهم ب ن الشّعوب ؟ أم
لأنّها غيورةٌ ع ى شعبها الكريم غ رة مخلصٍ صادق لا رِئَاءَ له ولا هوادة ؟.. حقّا إنّ
الاستعمارَ من أغرب أساليبِ الظّلم وأقبح شريعةٍ أسّسها الشّيْطانُ، وأفظع ما أوجده
من الطّاغوت.
لا يهوّلنّكَ الأمرُ ولا تَهِنْ ولا تَحْزَنْ ولو بلغ الأمرُ ما بلغَ. لقد ذاقتِ الأمّةُ ح اوةَ
الصّحافةِ ولا بدّ أن تقومَ معك تطالب بظهور جريدتها. لا يجوز أن تبقى الأمّةُ بدون
جريدةٍ فإنّه بعد أن قَوَّمَتْ منها صحافتها ما لا ينكر من الاعوجاج، وأظهرت شيئا من
كفاءتها واستحقاقها للحمد والذّكر الجميل والمكانة الحُسْنَى.
لست أرى خيرا في أمّة لا صحافة لها، إنّ الصّحافة هي س احُ الأمّة وقوّة تعتزُّ بها ولسان يعرّ عن كمالها
ومرشد لها إلى مناهج الحياة وأهله. هنا تظهر المهارةُ وتتج ىّ مَقْدِرَةُ العامل ن وإن قَلُّوا. وإنّ ما تركه في
.» نف ي قولك : إنّنا لا نَيْأَسُ ولا نَتَقَهْقَرُ
390 – الشيخ إبراهيم اطفيّش في جهاده الإسلامي- الدكتور محمد ناصر- ص 385

أسئلة الفهم:

شرح المفردات:

الفكرة العامة :

الافكار الاساسية :

المغزى العام من النص :

 

أتذوّق النص: