Skip to content

تحضير نص النزعة العقلية في الشعر للسنة الثانية ثانوي علمي

تحضير نص النزعة العقلية في الشعر للسنة الثانية ثانوي علمي

مادة اللغة العربية و آدابها للسنة الثانية ثانوي

درس مفصل في اللغة العربية للسنة الثانية ثانوي

نص أدبي : النزعة العقلية في الشعر

[success]أتعرف على صاحب النص[/success]

ـ من تعرف من شعراء العصر العباسي من هو بشار ؟ كيف ولد ؟ ماذا خالط ؟ وماذا نتج عن هذه المخالطة ؟ ما أول ما قاله من الشعر ؟ – هل اتصل بالخلفاء ؟ ماذا ترك ؟ متى توفي ؟

[success]تعريف الشاعر أبي تمام :[/success]

أَبو تَمّام188 – 231 هـ / 803 – 845 م

بشار بن برد ـ البحتري ـ أبو نواس

ـ هو أبو معاذ بشار بن برد من أصل فارسي , ولد أعمى سنة 59هـ , خالط الأعراب فأصبح نابغة عصره فصاحة وشعرا , قال الشعر وهو صغير وأول ما قاله الهجاء , اتصل بالعديد من الخلفاء العباسيين , يمدحهم تارة ويهجوهم تارة أخرى , له ديوان شعر يضم الأغراض المختلفة , توفي سنة 161هـ

[success]مناسبة القصيدة :[/success]

كتب أبو تمام هذه القصيدة بعد النصر الذي حققه الخليفة العباسي المعتصم حينما فتح عمورية مسقط رأس الإمبراطور الروماني تيوفل ، و كانت هذه المعركة بمثابة رد على اعتداء إمبراطور الروم على بلدة زبطرة العربية، التي عاث فيها الروم فسادا وقتلا و تدميرا، و انتقاما لما حل بتلك المرأة العربية حينما اعتدى عليها في السجون الرومانية، فهتفت مستنجدة ((وامعتصماه!))… سخر الجنود بهتافها وتعجبوا كيف يستطيع المعتصم أن يسمعها، بل كيف يقوى على الحصون المنيعة لامبراطوية عظيمة تدعى روما، ولما سمع الخليفة المعتصم بشأن المرأة قال قولته الشهيرة : والله لآتينهم بجيش أوله عندهم وآخره عندي . لكن المنجمين حذروا الخليفة من الهزيمة إن مضى سريعا ، وقالوا أنه يتوجب عليه الانتظار إلى زمن نضج التين والعنب، لكنه المعتصم لم يؤمن بتنجيمهم، وآمن بتقديم الأسباب من أجل النصر ، كما علمنا الله .. ومضى إلى الحصون فاكتسح أنقرة، واتجه إلى عمّورية فدك قلاعها وهزم جيشها ، وحرر تلك المرأة العربية . فنَظـَمَ أبو تمام هذه القصيدة وقد شهد المعركة الفاصلة .

وفي القصيدة سخرية من المنجميمين، حينما حذروا المعتصم من فتح عمورية، وتأكيد قاطع على أن قوة الحرب هي وحدها الحد الفاصل لتحقيق النصر .

[success]أثري رصيدي اللغوي نص النزعة العقلية في الشعر :[/success]

أبا جعفر ـ الجبار ـ يقتحم ـ تعفو ـ
ـ أبا جعفر : هو أبو جعفر المنصور الخليفة العباسي
ـ الجبار : الشديد الظلم ـ يقتحم : يهجم ـ تعفو : تمحو

[success]اكتشاف معطيات نص النزعة العقلية في الشعر : [/success]

من هو أبو جعفر المنصور؟ وبم يخبره الشاعر؟

ـ أبو جعفر المنصور هو الخليفة العباسي الثاني ـ أخبره بأن الحياة لا تدوم , وأن من سلم الآن لا يسلم غدا .

ـ ما مضمون الحكمة الواردة في البيت الأول ؟ـ مضمون الحكمة الواردة في البيت الأول هو أن الحال لا يدوم

ـ ما ذا أفاد تقديم الجار والمجرور في البيت الثاني ؟

ـ أفاد تقديم الجار والمجرور في البيت الثاني القصر

ـ في البيتين الرابع والخامس تذكير لأبي جعفر بنهاية ملكين . وضح كيف كان ذلك ؟

ـ في البيت الرابع تذكير بقتل كسرى من طرف حاشيته , وفي البيت الخامس تذكير بقتل مروان بن محمد آخر الخلفاء الأمويين في الحرب رغم أن جرائمه قليلة , إذا قيست بجرائمك .

ـ يذكر الشاعر الخليفة بجرائمه . حددها

– تمثلت جرائم الخليفة في إزالة تعاليم الشريعة الإسلامية , وكشف ظهر الإسلام للأعداء .

ـ ما النصائح التي أسداها الشاعر إلى الثائر الفاطمي وعلى أي شيء تدل ؟

– النصائح التي أسداها الشاعر إلى الثائر الفاطمي هي : الأخذ بالشورى , و لا يعتبرها نقيصة , وحسن الخلق , والتجمل بالحلم وطلب العلم .

– لماذا اختار بشار جريمة( محاربة الدين ) ونسبها إلى المنصور ؟

– لأن عقوبة هذه الجريمة في الإسلام هي حد الإعدام .

[success]مناقشة معطيات نص النزعة العقلية في الشعر : [/success]

ـ في البيت 12نصيحة وجهها الشاعر إلى الخليفة . ما مضمونها ؟

ـ مضمون النصيحة التعمد الشاعر إلى الإيجاز بالحذف في البيت الأول والثامن , قدر ما حذف .

تقدير ما حذف : إذا اعتقدت أن حياتك ستطول , أو أنك ستسلم دائما من نوائب الدهر

– ماذا أفاد الفعلان ” يقتحم , يصرعه ” ؟

– أفاد الفعلان ” يقتحم , يصرعه ” أن الإنسان لا حول له أمام أمر الله .

– ما مدلول عبارة دارت على رأسه الرحى ؟

– مدلول عبارة دارت على رأسه الرحى هو الموت .

– في مستهل القصيدة نداء بحذف الأداة ما غرضه ؟

– الغرض من النداء في أول القصيدة هو التهديد

ما هي التهم التي وجهها الشاعر إلى مروان بن محمد ؟ ولماذا ؟

التهم التي وجهها الشاعر إلى مروان بن محمد هي : جرائم قليلة لا تكاد تذكر

ـ مم حذر الشاعر الخليفة ؟

ـ حذر الشاعر الخليفة من كثرة التمادي في محاربة الإسلام

ـ استخرج الحجج التي يبرر بها مصير المنصور

ـ الحجج التي يبرر بها مصير المنصور هي مصرع كل من كسرى وأبي العباس السفاح ومروان بن محمدي وجهها الشاعر إلى الخليفة هي أن لا يشعر بالنقيصة والصغار إذا ما استشار غيره في أمر من الأمور

[success]أحدد بناء النص[/success]

ـ ما النمط الغالب على النص ؟ علل .

– النمط الغالب على النص هو النمط الحجاجي , لأن الشاعر أراد أن يقنع الخليفة أبا جعفر واستعمل مختلف وسائل الإقناع والحجاج

– اذكر بعض خصائص النمط الحجاجي .

– بعض خصائص النمط الحجاجي : استعمال العقل ـ تقديم الحجج والبراهين ـ استعمال المنطق ـ الاستشهاد بالأدلة .

ـ في النص نزعة عقلية غالبة, ما هي أسبابها ودوافعها ؟

– أسباب ودوافع النزعة العقلية الموجودة في النص هو أن العصر كان عصر ثقافة والشعراء كانوا مطلعين على التاريخ والفلسفة والمنطق وغيرها من العلوم .

– يدافع الشاعر عن قيم ومبادئ آمن بها . ما هي ؟

ـ القيم والمبادئ التي آمن بها الشاعر هي :الموت مصير كل حي , الأخذ بالشورى وحسن الخلق , والتحلي بالحلم وطلب العلم

[success]أتفحص الاتساق والانسجام في تركيب فقرات النص .[/success]

ـ ما العلاقة بين مطلع القصيدة ونهايتها ؟

– العلاقة بين مطلع القصيدة ونهايتها هي أن الشاعر هدد أبا جعفر بأن الموت هو مصيره وفي نهاية القصيدة ذكر أن أحسن من يهلك الناس هو الإنسان الشجاع العاقل المتعلم .

– ماذا أفاد الفعل ” أمسى ” في البيت الرابع ؟

ـ أفاد الفعل ” أمسى ” في البيت الرابع المآل والمصير .

– حدد حروف الربط المستعملة في الأبيات الخمسة الأولى , ولماذا أكثر الشاعر منها ؟

ـ حروف الربط المستعملة في الأبيات الخمسة الأولى هي : الباء الواو . على . في . الكاف . لم . قد . اللام

ـ أكثر الشاعر منها حتى ترتبط معاني النص وتتسق وتكون واضحة جلية

[success]أجمل القول في تقدير النص[/success]

ـ ما الغرض العام للقصيدة ؟ وما الأفكار الأساسية التي تضمنتها ؟
ـ الغرض العام للقصيدة : هو هجاء وتهديد أبي جعفر المنصور وإغراء الثائر الفاطمي بالثورة ضد العباسيين وخليفتهم

[success]ـ الأفكار الأساسية التي تضمنتها القصيدة:[/success]

1- تهديد أبي جعفر
2- هجاؤه
3- مدح الثائر الفاطمي ونصحه
– هل ترى أن الشاعر صادق في هجائه ومدحه ونصحه ؟ وضح

– نعم الشاعر صادق في هجائه , وغير صادق في مدحه ونصحه لأنه مستخف بالإسلام
ما أثر السرد الوارد في القصيدة ؟
– بين السرد الأحداث التي قامت بها الشخصيات والتي وقعت لها ما جعل معاني النص تكون متسلسلة وواضحة
– هل القصيدة تصور نفسية الشاعر وأحداث عصره؟ علل .
– نعم تصور القصيدة نفسية الشاعر وأحداث عصره , لأن الشاعر حولها بعد ذلك إلى هجاء ” أبي مسلم الخراساني” وهي تصور الاضطرابات التي شهدها العصر .
– وظف الشاعر تعابير فنية مختلفة , هل كانت قريبة من الجانب العقلي , أم من الجانب العاطفي ؟
– التعابير الفنية المختلفة التي وظفها الشاعر كانت قريبة من الجانب العقلي .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *