تحضير نص وصية أب للسنة الثانية متوسط – الجيل الثاني

تحضير نص وصية أب للسنة الثانية متوسط – الجيل الثاني

مادة اللغة العربية للسنة الثانية متوسط الجيل الثاني
تحضير نص وصية أب ص 72 السنة الثانية متوسط الجيل الثاني: المقطع التعليمي: الأخلاق و المجتمع من الكتاب المدرسي الجديد.

  أسئلة الفهم:

– بم ينصح الاب ابنه في هذا النص؟ بمحاسن الاخلاق.
– كيف ناداه؟ يا بني .
– فني وهو حي ، دلالة على أي شيء ؟ على كبره .
– هل أحب الحياة ؟ لا بل سئم منها .
– الوصية ، هل كانت مادية ؟ لا بل معنوية عبارة عن خصال حميدة .
– ما نوع الانشاء فيه ؟ الامر .
– لماذا وظف الكاتب الامر ؟ – لانه في مقام التوجيه والارشاد.
– هل تغني واحدة منها عن الاخرى ؟ لا

شرح المفردات:

سئم : مل
ابسط : اجعله منبسطا فرحا.
ألن جانبك : أحسن المعاملة.
تستأثر : تخص به نفسك
يسودوك : يجعلوك سيدا و حاكما.
حريمك : نساؤك.
الصريخ : الصوت العالي الذي يطلب النجدة.
أجال : وقت الوفاة.
صن: احفظ.
السؤدد : الشرف رفعة المنصب و المكانة.

الفكرة العامة :

– الأب ينقل خلاصة تجاربه في الحياة الى ابنه حرصا عليه.
– تحدث الكاتب عن وصية الأب لابنه وحمله عليها .
– حرص الاب على ابنه و فلذة كبده و رغبته في نقل خلاصة تحاربه إليه.
– ذو الاصبع العدواني يوصي ابنه للاتصاف بمكارم الاخلاق ليسود قومه.

الافكار الاساسية :

1- وصية الاب لابنه لدنو أجله و بيان مكانته بين قومه.
2- الاخلاق خير ارث يتركه الوالد لابنه ليبلغ به اسمى المراتب.

المغزى العام من النص :

– روى أبو داود والترمذي وابن ماجه وابن حبان في صحيحه وغيرهم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في ضمن حديث طويل:” إن العلماء ورثة الأنبياء وإن الأنبياء لم يورِّثوا دينارًا ولا درهمًا، إنَّما ورَّثوا العلم، فمن أخذَه أخذ بحظٍّ وافر”.
– قوله تعالى:( يَرْفَعُ اللهُ الذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ والذِينَ أُوتوا العِلْمَ دَرجاتٍ) (سورة المجادلة : 11)
– قال الشاعر
كن كالنخيل عن الاحقاد مترفعا***بالطوب يرمى فيلقي اطيب التمر
– قال الشاعر :
و المرء بالاخلاق يسمو ذكره***وبها يفضل في الورى و يوقر

الدراسة الأدبية (أتذوق النص ):
أعد قراءة النص ثم أجب عن الأسئلة الآتية .
1 – لماذا بدأ الأب وصيته بالنداء ؟ لأنَّه في مقام توجيه وإرشاد .
2 – وظف صاحب النص أفعال الأمر بكثرة. ما دلالة ذلك ؟ النصح والتوجيه.
3 – ماذا فهمت من هذه العبارة (إنَّ أباك قد فني وهو حي)؟ فهمت أنه أراد بذلك كبره، وهي عبارة عن كناية.
– تعريف الكناية: هو لفظ أطلق وأريد به معنى غير معناه الحقيقي الذي وضع له.
4 – ما سر جمالها ؟ سر جمالها يكمن في وضع صورة تقريبية للشيء المراد الإشارة إليه.
5 – أي العبارتين أجمل:  أكرم صغارهم أو أكرم صغارهم كما تكرم كبارهم؟ الثانية.
6 – لماذا؟ : لأنها أكثر دلالة وأقوى من ناحية المعنى ، ذلك أن الثانية تبين لنا نوع الإكرام الذي أراده المتحدث .
7 – معظم الجمل تنتهي بحرف (الكاف). ماذا أضاف هذا الأمر للنص؟ جرسا موسيقيا.
8 – كيف نسميه؟ السجع.
– تعريف السجع: هو تواطؤ الفواصل في الكلام المنثور على حرف واحد .